عرض ” ياكو الشاب” في مهرجان إيدليك.

10.07.2019 11.07.2019
87 avenue de Saint-Claude, 39260 Moirans En Montagne

عرض ” ياكو الشاب” في مهرجان إيدليك. المهرجان الدولي للطفلالشاب” في مهرجان إيدليك. المهرجان الدولي للطفل
الأربعاء 10 يوليو الساعة الخامسة
الخميس 11 يوليو الساعة الرابعة والنصف
مع ياكوبا كانوتي ووالي ساهو
نص ياكوبا كانوتي
موسيقة ياكوبا كانوتي ووالي ساهو


“هناك، كل شيء كان متطرفاً، صعوبة الحياة كانت لا تصدق. حين كنت تشعر بالبرد، تموت من البرد. حين كنت تشعر بالجوع، كان من الممكن أن يقتلك. (…) كنت أحلم بكلمات الأغنية وحين استيقظ في الصباح، أكتبها كما أملت علي في الليل.” كان ياكوبا كانوتي طالباً ي معهد هندسة حين دخل الثوار إلى مدينته دوالا في ساحل العاج. وبعد أن اضطر إلى الهرب، وجد الشاب في الغناء القوة التي ساعدته على النجاة من الوضع اللاإنساني الذي كان يعيشه. ” في السجن، تعلّمت أنه كلما أعطيت أكثر، كلّما ازدادت فرصك في النجاة. لا علاقة للأمر بالصلابة الفيزيائية، بل بالقوة الذهنية والصبر. الصبر في الأمل” طريق رهيب ووعر يغنيه لنا ياكوبا في عرضه “ياكو الشاب” يرافقه على الإيقاع والي ساهو. ياكو الشاب يأخذنا في جولة ضمن الأزمات المعاصرة، في زمن الحقيقة، حيث يجلس رجلان إلى مائدة يحيط بها الأطفال والكبار، يتشاركون ويعلمون ويشفون. “ياكو الشاب يتكلم بلساني. هذا ما أسميه “قدري الطبيعي”. (…) هناك أشياء لم أكن قادراً على قولها في السابق، وهي تخرج الآن، وتخرج دموعي معها. في بعض الأحيان، يبكي الأطفال معي، وفي أحيان أخرى، نضحك ونرقص معاً.

العاجي ياكو كانوتي فرّ من بلده وعرف القسوة والمخيمات والعبودية… وصل إلى فرنسا بعد سنوات في المنفى، وهو يستمد من الغناء القوة التي تدفعه على النهوض والمتابعة. وفي فرنسا يرافق موسيقياً فلم شوشا (كما أنه أحد أبطاله) من إخراج جبريل ديالو وسوفي باشلييه، كما أنه عضو في ورشة الفنانين في المنفى. هذا المكان يعطيه المساحة التي يحتاجها ليكتب ويغني عن مسيرته وينتج حفلات موسيقية. في عام 2017، أسس فرقة واري مع والي ساهو وموسيقيين آخرين.